أحمد العبيدي رئيساً تنفيذياً للشركة المتحدة للصناعة

أحمد العبيدي رئيساً تنفيذياً للشركة المتحدة للصناعة
01-02-2021

  أعلنت مؤخراً الشركة المتحدة للصناعة، وهي شركة عالمية لتصنيع المواد الكيميائية الاساسية والمتخصصة، بأن المهندس أحمد العبيدي أصبح أول رئيس تنفيذي للشركة، اعتبارًا من ٤ يناير ٢٠٢١، وتم تعيين المهندس أحمد العبيدي من قبل أعضاء مجلس الإدارة خلال اجتماعهم في يوم ٣١ ديسمبر ٢٠٢٠.

   وتُطوِّر الشركة المتحدة للصناعة صناعة المواد الكيميائية الاساسية و المتخصصة، و تهدف للاستثمار داخل وخارج المملكة بالشراكات مع روّاد الصناعة العالميين ، تعزز الشركة قيمة المواد الخام للمملكة العربية السعودية من خلال دعم تطوير سلاسل القيمة المتكاملة والصناعات المتقدمة، والبنية التحتية والأنظمة البيئية، وتلبي احتياجات رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠.

   وتأسست الشركة المتحدة للصناعة في تاريخ ١٠ ديسمبر ٢٠٢٠ كشركة تابعة لمجموعة الجميح القابضة، والتي لديها تراث تاريخي ويعود تأسيسها إلى عام ١٩٣٦م ، والمجموعة نشطة في مختلف القطاعات الصناعية بما فيها التصنيع والاتصالات والمرافق والمشروبات والسيارات والمعدات الثقيلة ، كما أن لها تاريخ حافل في بناء علاقات قوية مع شركات دولية رائدة مثل جنرال موتورز وشل وبيبسيكو ويوكوهاما للإطارات.

   والمهندس أحمد العبيدي عمل سابقاً مديراً تنفيذياً لقطاع البيتروكيماويات والنفط والغاز التابع لوزارة الاستثمار (MISA) في المملكة ، وهو دور اضطلع فيه بمسؤولية جذب استثمارات متعددة لقطاع البيتروكيماويات ، وتشمل الأدوار السابقة له مناصب مختلفة في شركة سابك، سواءً في مقر الشركة أو في المصانع التابعة لها ، وحصل أحمد على مرتبة الشرف الأولى وكان كذلك الأول على دفعته عندما تخرج من كلية الهندسة بجامعة الملك عبد العزيز، كما أنه حاصل على شهادات من مختلف برامج القيادة العالمية.

   وصرح ابراهيم الجميح رئيس مجلس الإدارة عن تعيين الرئيس التنفيذي بقوله : "يسرنا جداً أن نعيّن أحمد العبيدي رئيساً تنفيذياً للشركة المتحدة للصناعة، بما يتمتع به من خبره في قطاع الصناعة بشكل عام وفي قطاع البيتروكيماويات بشكل خاص ، وأنا على يقين من أن الشركة ستنمي عملاً وطنياً ودولياً قوياً تحت قيادته".

   فيما عبر أحمد العبيدي عن اعتزازه بهذه الثقة " أعتزّ كثيرًا بثقة مجلس إدارة المتحدّة للصناعة ، ويشرّفني أن أكون أوّل رئيس تنفيذي للشركة ،  وكلّي ثقة بأنني وفريق العمل قادرون على تطوير وبناء أعمال ومشاريع رائده في قطاع البتروكيماويات والصناعة بشكل عام، ولأننا نحظى بدعم مجموعة الجميح القابضة التي لها تاريخ كبير في المملكة العربية السعودية، لدينا فرصه كبيره لتطوير سلاسل التوريد المتقدمة في المنطقة".